زيد مطيع دماج

زيد مطيع دماج

زيد مطيع دماج أشهر كتاب القصة والرواية في اليمن، إلى جانب كونه شخصية اجتماعية وسياسية بارزة. تبرز القضايا المحلية في معظم أعماله.

السيرة الذاتية

ولد زيد مطيع دمّاج عام 1943م  في عزلة النقيلين، ناحية السياني، لواء إب - اليمن. في 14 مايو 1944م

فر والده الشيخ المناضل مطيع بن عبد الله دمّاج من سجن "الشبكة" في تعز إلى عدن وبدأ يكتب مقالاته الشهيرة في صحيفة "فتاة الجزيرة" ضد نظام حكم الإمام يحيى وبنيه وأسس مع رفاقه فيما بعد "حزب الأحرار". تلقى تعليمه الأولي في المعلامة "الكتّاب" مع أقرانه في القرية فحفظ القرآن الكريم

وبعد ذلك تولى والده عملية تعليمه وتثقيفه من مكتبته الخاصة التي عاد بها من عدن فقرأ كتب الأدب والتاريخ والسياسة وكان من أهمها "روايات الإسلام" لجرجي زيدان. ألحقه والده بالمدرسة الأحمدية في تعز وحصل فيها على الشهادة الابتدائية سنة 1957م.

استطاع والده بواسطة صديق له إرساله إلى مصر عام 1958م فحصل على الشهادة الإعدادية من مدينة "بني سويف" بصعيد مصر عام 1960م والشهادة الثانوية من مدرسة "المقاصد" بطنطا عام 1963م.التحق بكلية الحقوق بجامعة القاهرة سنة 1964م لكنه تركها بعد سنتين والتحق بكلية الآداب، قسم صحافة، بعد أن برز توجهه الأدبي.

بدأ يكتب المقالات السياسية وبواكير أعماله القصصية في مجلة "اليمن الجديدة". في عام 1968م استدعاه والده إلى أرض الوطن، فغادر مصر إلى اليمن للمشاركة في العمل الوطني وبقائه مع والده الذي كان رافضاً التنازل عن أهداف الثورة اليمنية والصلح مع الملكيين.

ولم يكمل دراسته لظروف والده الصحية واعتكافه للعمل السياسي. تم انتخابه عضواً في مجلس الشورى أول برلمان منتخب في البلاد سنة 1970م عن ناحية السياني وكان رئيساً للجنة الاقتراحات والعرائض وتقصي المظالم.

في 14 يناير 1972م رحل والده إلى مثواه الأخير، وكان لذلك أثر كبير في حياته الشخصية والأدبية والسياسية. في يناير 1976م عين محافظاً للواء المحويت وعضواً في مجلس الشعب لفترتين متتاليتين منذ عام 1979م. عين وزيراً مفوضاً وقائماً بالأعمال في دولة الكويت عام 1980م. في عام 1982م أنتخب عضواً في اللجنة الدائمة للمؤتمر الشعبي العام ومقرراً للجنة السياسية فيه.

عضو اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، عضو اتحاد الأدباء والكتاب العرب، عضو اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا، سكرتير عام مجلس السلم والتضامن اليمني، عضو مجلس السلم العالمي. عين مستشاراً لوزير الخارجية ثم وزيراً مفوضاً في بريطانيا عام 1997م.

في 20 مارس 2000م وافته المنية في المستشفى الجامعي MIDDLESEX في لندن عن عمر ناهز السبعة والخمسين عاماً قضاها دفاعاً عن قضايا الإنسان والوطن ومستقبله بعد أن أثرى الساحة اليمنية والعربية بأعمال إبداعية أوصلته إلى العالمية.

صــــدر له

    طاهش الحوبان – مجموعة قصصية صدرت عام 1973م (الطبعة الثانية 1979م)، (الطبعة الثالثة 1980م).

    العقرب – مجموعة قصصية صدرت عام 1982م.

    الرهينة – رواية (صدرت عام 1984م عن دار الآداب في بيروت)، (ط2-1988م عن دار الشؤون الثقافية – بغداد)، (ط3-1997م عن دار رياض الريس – بيروت)، (ط4-1999م- مهرجان القراءة للجميع – القاهرة)،

    ترجمت إلى الفرنسية عام 1991م عن دار EDIFRA

    ترجمت إلى الإنجليزية عام 1994م عن دار INTERLINK BOOK

    ترجمت إلى الألمانية عام 1999م

    ترجمت إلى لروسية واليابانية والأسبانية (1988م-2003م).

    ترجمت إلى الهندية عام 2006م

    ترجمت إلى الصربية عام 2007م

    اختيرت ضمن مشروع اليونسكو "كتاب في جريدة" عام 1998م.

    في أوائل 2000م اختيرت من قبل اتحاد الكتاب المصريين واحدة من أفضل مائة رواية عربية في القرن العشرين.

    الجسر – مجموعة قصصية صدرت عام 1986م.

    أحزان البنت مياسة – مجموعة قصصية صدرت عام 1990م.

    الانبهار والدهشة – كتاب سردي من الذاكرة صدر عام 2000م.

    المدفع الأصفر – مجموعة قصصية صدرت عام 2001م.

    المدرسة الأحمدية – رواية (تحت الطبع).

إلى جانب عدد كبير من المقالات السياسية والاجتماعية التي نشرت في الصحف والمجلات المحلية والعربية وتدرس معظم أعماله الإبداعية في المدارس والجامعات.

ويكيبيديا


عدد القراءات : 5745

جامعة سبأ

دلع نفسك يوم بتذوق كنافة ابو العز بصنعاء

دلع نفسك يوم بتذوق كنافة ابو العز بصنعاء

راديو وتلفزيون يمن المستقبل

راديو وتلفزيون يمن المستقبل

اليمن السعيد

اليمن السعيد

الإســــلام

الإســــلام

المركز الليبي التجاري

المركز الليبي التجاري

المكتبه المرئيه

المكتبه المرئيه

اقراء وتصفح القران الكريم

اقراء وتصفح القران الكريم

المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان

المؤسسة الوطنية لمكافحة  السرطان

نسخة الموبايل

نسخة الموبايل

القات سلبياته واضراره

القات سلبياته واضراره

التدخين

التدخين

المتواجدون الان

المتواجدين الان: 544
عداد الزوار: 96390689

تابعنا على تويتر

تابعنا على فيسبوك